الإعلان

منع كتاب "الاستبداد" لمفتي السلطنة من المشاركة فى معرض الرياض الدولى للكتاب

الرؤية - محمد قنات -

قال الشيخ محمد بن سليمان الراشدي ناشر ومالك مكتبة مسقط إنه لم يتلق - حتى الآن- اخطارا رسميا بالموافقة على المشاركة فى معرض الرياض الدولي للكتاب، الذى يفتتح يوم الثلاثاء المقبل الموافق الرابع من مارس القادم ويستمر حتى الرابع عشر منه .

وأوضح الراشدى لـ" الرؤية " أنه ولدى ابداء الرغبة بالمشاركة في المعرض، وصلهم طلب من قبل إدارة المعرض بالرياض ووزارة التراث والثقافة العمانية بتحديد قائمة باسماء الكتب التي ستشارك بها مكتبة مسقط في المعرض واسم الشخص الذى يمثل المكتبة بالمعرض ، وقد تم إرسال المعلومات لهم ، مبينا انه من بين الكتب التي كانت ستعرض كتاب "الاستبداد " لسماحة الشيخ أحمد بن حمد بن سليمان الخليلي، مفتي عام سلطنة عمان الذى اصدره مؤخراً.

وابدى الراشدى فى تغريدة له على حسابه فى -تويتر- اسفه للجمهور السعودى المتعطش للإصدارات العمانية لعدم تسلمه الموافقة للمشاركة في معرض الرياض الدولى للكتاب لأسباب غير معلنة.

كما أردف الراشدى في تغريدة اخرى بأن مكتبة مسقط تتأسف لعدم استطاعتها ايصال كتاب الاستبداد لسماحة مفتي السلطنة الى جمهور معرض الرياض لعدم الموافقة لها بالمشاركة فيه.

ويتناول كتاب "الاستبداد" في قسمين مظاهر الاستبداد وكيفية مواجهته، ويشتمل كل قسم على موضوعات شتى لكل موضوع عنوانه المستقل, يعزو سماحة الشيخ، ترسيخ المفاهيم أياً كانت في نفوس الناس حتى يتقبلوها ويرضخوا لها إلى القيادات الروحية والسلطات الدينية كما عد النظرة إلى الحاضر لا تستقيم إلا باستقامة النظرة إلى الماضي ووضع كل شيء منه في نصابه السليم وإعطائه حكمه الشرعي استهداء بكتاب الله واتباعا لهدي رسوله صلى الله عليه وسلم.

وقد حقق الكتاب مبيعات كبيرة عند صدوره وعرضه للجمهور العماني.