الإعلان

ملتقى فكري ثقافي مع تواصل فعاليات "الحواضر والبوادي" بالوسطى

الوسطى- علي الهطالي

تتواصل فعاليات أيام الحواضر والبوادي في محطتها الخامسة بمحافظة الوسطى في ولاية محوت، وسط إقبال كبير من الزوار للتعرف على أركان الفعالية التي شملت مسابقات تربوية وعلمية وثقافية.

وتفاعل الجمهور من مختلف شرائح المجتمع مع الفعاليات؛ حيث قدم عدد من الشعراء القصائد والأناشيد التي تتميز بها المحافظة. وساهم ركن السبلة العمانية بدور كبير في اكتشاف المواهب من أبناء المحافظة؛ حيث جذب انتباه الحضور. واستعرض المشاركون في الفعاليات بعض الهوايات؛ مثل التغرود والونة. وقد أثرت الحواضر والبوادي المشاركين والحضور بالعلم والمعرفة، وتنمية الذات لصقل الشباب بالأخلاق القيمة والتعرف على الهوية الوطنية. وعلى هامش أيام الحواضر والبوادي، أقيم ملتقى فكري ثقافي لجميع أئمة ووعاظ محافظة الوسطى إيمانا من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بدور الإمام في خدمة المجتمع ودوره الأساسي والوجه الحسن في الإرشاد والاقتداء به.

وقال محمد الصقري رئيس مكتب الأوقاف بمحافظة الوسطى إن الإمام هو الموجه والمرشد، وهو ليس فقط إمام مسجد، وإنما يكون قدوة للناس، لما وهبه الله من الفضائل العظيمة في التأثير على المجتمع من خلال سلوكياته وتصرفاته. وأضاف أن الإمام منبع الخير للأمة والمحرك الأساسي، مشيرًا إلى توجه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية إلى إلقاء العاتق على الإمام في تنظيم المحاضرات والندوات لتبصير الناس بما يهم المجتمع.

إلى ذلك، تقام بعض المسابقات من الفرق المشاركة، مثل فريق "ألم وأمل" في مجال التصوير الضوئي، ومسابقة "الخطيب الصغير" والإنشاد والاختراعات، وتم توزيع عدد من الجوائز القيمة للفائزين.

يشار إلى أنّ أيام الحواضر والبوادي في محافظة الوسطى، تختتم غدًا الأربعاء، في الصالة الرياضية بولاية محوت وتقدم مختلف الفعاليات والأنشطة التي لها الدور الأساسي في تنمية القيم والأخلاق وغرس الهوية الوطنية وصقل المواهب وتنمية الذات.

الإعلان